نِـد

يتكأ على كتفي شيخ من الحنين ، وأرق يتسع لكل الاحتمالات اللاممكنة.  هذا الصمت الموشوم بالظن لا ينبّأ بخير . كل ما في الأمر أني كفرت بفكرة الوطن والقضية . أنعم الآن بهامش المدينة تماماً كمتشرد يعرف أن الطريق بيته.

اشتريت ساعة يدوية ، الكثير منها في الواقع ، وانتظمت في فصول اليوغا لأقتحم أجساداً مفتوحة على فخ التجربة. وجدت أني مصيدة صالحة للاستخدام. هذا الفعل الاعتيادي لأمور ليست اعتيادية محاولة للهرب من شيء ما ، لا أستطيع تحديده إلا حين تناتبني حالة ضحك هستيرية لا سبب لها . أقرب للمجنون ربما ، أقرب للكمال. الحياة، ند. كأي عاشق غير تقليدي يشنق نفسه لأنه لا قيامة في الأفق يمكن أن تحرر البشر من مربط الكهنوت القديم ، لا يكتب رسالة تقول : ” تعالي نتعاتب وكفّينا كحمامتيْن على فم الماء ” ويتناول ٧ مليجرامات من الكالسيوم كي لا يتعفّن جسده الأبيض.

الحياة ، ند . كعباس الذي يطلق قدمه صوب الأشياء رغم أنه لا يثق بالريح . دوماً يحلم بالهجرة إلى اليونان واقتناء تمثال لامرأة عارية . مهمته اليومية بيع السمك بسعر مرتفع للغني ، وبنجمة من آخر الزمن للفقير .
الحياة ، ند. بالمسافة بين الممكن واللاممكن ، بالأغنيات التي نربطها على خصر الصبر ، بالهزائم التي تثني المكسور، بلذة الصعود نحو سحابتك التي تخيلتها يوماً ما وأنت في السابعة .

2 تعليقان to “نِـد”

  1. شيءٌ ما . Says:

    إستطعت أيضاً أن تجدنا في ظهر الحياة الغائمة بأشياء تتكسر

    اعجبتني
    (بالهزائم التي تثني المكسور )

    شكراً ع الرابط .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: